مال و أعمال

برميل النفط يتخطى 65 دولارا

ارتفع سعر برميل نفط “برنت”، للمرة الأولى منذ 21 جانفي 2020 إلى 65 دولارا للبرميل، وفقا لبيانات التداول.

وحسب بيانات بورصة لندن صباح  اليوم الخميس، ارتفعت قيمة العقود الآجلة لخام برنت، مع تسليم في أفريل، بنسبة 3 بالمائة إلى 65.31 دولار للبرميل. كما ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط، التي تسلم في مارس، إلى 62.07 دولار، بزيادة أكثر من   3.3 بالمائة.

وكان أكبر بنكين في وول ستريت قد توقعا ارتفاع أسعار النفط إلى 100 دولار للبرميل، فيما يرى خبراء أن القفزة في الأسعار تعزى إلى الفجوة بين العرض والطلب، إضافة إلى ذلك، يجب أن يؤثر على ذلك أيضا الاستثمار في الإنتاج الجديد.

ورأى تقرير لوكالة رويترز أن الارتفاع الجديد في أسعار النفط كان بسبب عمليات شراء جديدة جراء “مخاوف من أن الطقس البارد المفاجئ في تكساس قد يعطل إنتاج الخام الأمريكي لأيام، أو ربما لأسابيع”.

وكان خام برنت قد صعد  89 سنتا، أو ما يعادل 1.4 بالمائة إلى 65.23 دولار للبرميل بحلول الساعة الخامسة صباحا وثلاثين دقيقة بتوقيت غرينتش، ملامسا أعلى مستوياته منذ 20 جانفي 2020. كما كسبت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 66 سنتا، أو ما يعادل 1.1 بالمائة إلى 61.80 دولار للبرميل، مسجلة بذلك أعلى مستوياتها منذ الثامن من جانفي 2020.

وارتفع الخامان القياسيان بحوالي دولار، أمس الأربعاء، وكسبا ما يزيد عن 6 بالمائة منذ إغلاقهما الخميس الماضي.

وظلت شركات إنتاج النفط وتكريره مغلقة في تكساس لليوم الخامس، يوم الأربعاء، بعد برد قارس متواصل منذ أيام، وأصدر حاكم الولاية أمرا بحظر صادرات الغاز الطبيعي، في محاولة لتسريع وتيرة استئناف إمدادات الكهرباء.

وأظهرت بيانات من معهد البترول الأمريكي أن مخزونات الخام الأمريكية انخفضت 5.8 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 12 فبراير، إلى نحو 468 مليون برميل، مقارنة بتوقعات المحللين بانخفاض 2.4 مليون برميل.

زر الذهاب إلى الأعلى