أسعار النفط تمحو المكاسب في التعاملات الأمريكية وتتجه لخسارة أسبوعية

أسعار النفط تمحو المكاسب في التعاملات الأمريكية وتتجه لخسارة أسبوعية

انخفضت أسعار النفط، الجمعة، ماحية مكاسب حققتها في وقت سابق من الجلسة، وذلك على خلفية مخاوف بشأن الزيادة في حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة والصين، والتوقعات بزيادة في الإنتاج الأمريكي، بينما لا تزال مخزونات الخام عند مرتفعات قياسية.

وكانت العقود الآجلة لخام برنت منخفضة 13 سنتا إلى 40.92 دولار للبرميل. ونزلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 33 سنتا إلى 38.39 دولار للبرميل.

والعقود في طريقها لتكبد خسائر أسبوعية بنحو 3.1% و3.6% على الترتيب بعد أن ضغطت بيانات مخزونات الخام الأمريكية تشير لزيادة غير مسبوقة على الأسعار الأربعاء الماضي.

وفي التعاملات المبكرة بالولايات المتحدة، تلاشت المكاسب المبكرة التي تحققت بدعم من بعض التفاؤل بشأن تنامي الحركة المرورية، وهو ما يعزز الطلب على الوقود.

وهناك مخاوف بشأن ارتفاع الإصابات بكوفيد-19 في ولايات تقع جنوب الولايات المتحدة مما قد يعرقل تعافي الطلب، خصوصا وأن بعض تلك الولايات، مثل فلوريدا وتكساس، من بين أكبر مستهلكي البنزين.

كما أن احتمال ارتفاع إنتاج النفط الخام الأمريكي يكبح المكاسب يوم الجمعة.

وخلُص مسح شمل المسؤولين التنفيذيين في أكبر منطقة لإنتاج النفط والغاز في الولايات المتحدة والذي أجراه بنك الاحتياطي الاتحادي في دالاس إلى أن ما يزيد عن نصف المسؤولين الذين خفضوا الإنتاج يتوقعون استئناف بعض الإنتاج بحلول نهاية يوليو/ تموز.

kasmi39

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *