فيسبوك تطلق مسنجر الأطفال في أكثر من 70 دولة جديدة

أعلنت شركة فيسبوك اليوم الأربعاء عن إطلاق تطبيق التراسل الموجه للأطفال (مسنجر كيدز) Messenger Kids في أكثر من 70 دولة جديدة، وذلك في مسعى منها لإتاحة التطبيق للمزيد من الأطفال الذين أصبحوا بحاجة إلى المزيد من التواصل.

وذكرت صفحة مساعدة على موقع فيسبوك بعض الدول التي أُتيح فيها التطبيق، ومنها: البرازيل، واليابان، ونيوزيلندا، إضافة إلى عشرات الدول الأخرى. كما أعلنت الشركة عن عدد من التغييرات على التطبيق.

وكانت فيسبوك – التي تمتلك أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم – أطلقت تطبيق (مسنجر كيدز) أول مرة في عام 2017 للولايات المتحدة فقط، ثم أُطلق في كندا، والبيرو في عام 2018.

وقالت الشركة في تدوينة: إنها أطلقت التطبيق في المزيد من الدول مع ازدياد حاجة الأطفال إلى التعلم عن بُعد في ظل إغلاق المدارس بسبب جائحة الفيروس التاجي المستجد (كوفيد-19) COVID-19.

وعدّلت فيسبوك كيفية استخدام الأطفال وأولياء أمورهم للتطبيق، إذ أصبح بإمكان الوالدين الآن اختيار السماح لأطفالهم بالتحكم في طلبات الصداقة الخاصة بهم بدلًا من الاضطرار إلى إدارة كل طلب نيابة عنهم. ومع ذلك، سيستمر الآباء في تلقي إشعارات بشأن أصدقاء أطفالهم الجدد عبر مسنجر، ويمكنهم إزالة أي صداقة.

وغيّرت فيسبوك أيضًا من آلية عمل المجموعات، إذ سيتمكن الآباء قريبًا من الموافقة على تمكين شخص بالغ – مثل: مدرس، أو مدرب، – من إدارة محادثة جماعية تضم أطفالهم. وسيتمكن الآباء أيضًا من جعل أسماء أطفالهم وصور ملفاتهم الشخصية مرئية لأصدقاء الأصدقاء في الولايات المتحدة، وكندا، وأمريكا اللاتينية.

يُشار إلى أن خدمة التراسل الموجهة للأطفال من فيسبوك أثارت جدلًا في السابق، ففي العام الماضي، سمح خطأ في التطبيق للأطفال بإنشاء محادثات جماعية مع أشخاص لم يوافق عليهم آباؤهم. وأدى ذلك إلى رد فعل عنيف في الكونجرس، إذ دفع أعضاء مجلس الشيوخ فيسبوك إلى اتخاذ نهج أكثر استباقية للخصوصية والأمن.

هذا، وسيبدأ طرح تطبيق (مسنجر كيدز) في الأسواق الجديدة بدءًا من اليوم. وفي غضون ذلك، سيكون التغيير الخاص بطلب الصداقة الجديد ووظيفة المجموعة متاحًا في الولايات المتحدة فقط بدءًا من اليوم، على أن يُطرح في الأسواق العالمية في وقت لاحق.

kasmi39

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *