اللقاح المحتمل الثاني لفيروس كورونا يدخل مرحلة الإختبار على البشر

اللقاح المحتمل الثاني لفيروس كورونا يدخل مرحلة الإختبار على البشر

مع سعي العديد من البلدان لإحتواء فيروس كورونا، حفز ذلك العديد من الشركات حول العالم على إكتشاف علاج ولقاح للفيروس. وتحقيقًا لهذه الغاية، تم إرسال أول لقاح مُحتمل ليتم إختباره على البشر في وقت سابق من هذا العام.

الخبر السار هو أنه يبدو أن هناك لقاح محتمل آخر دخل أيضًا مؤخرًا مرحلة الإختبار على البشر. تم تطوير اللقاح من قبل شركة Inovio Pharmaceuticals، وهي شركة تدعمها مؤسسة Bill and Melinda Gates، وقد تم قبول اللقاح من قِبل إدارة الأغذية والأدوية (FDA)، وسيخضع الآن للمرحلة الأولى من التجارب السريرية.

تدعي الشركة أن الإختبارات الأولية التي أُجريت على الحيوانات أسفرت عن نتائج إيجابية حيث أظهرت زيادة في الإستجابة المناعية. تعمل الشركة بالفعل على هذا اللقاح منذ فترة حيث تم تطوير الدواء في البداية كلقاح محتمل لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، مما يعني أنه لم يكن عليهم بالضرورة البدء من نقطة الصفر.

على إفتراض أن التجارب السريرية الأولى كانت ناجحة، تعتقد شركة Inovio Pharmaceuticals أنه يجب أن تكون قادرة على توسيع نطاق عملياتها حيث يمكنها إنتاج ما يصل إلى مليون جرعة من اللقاح بحلول نهاية العام، حيث يمكن إستخدامه لتجارب إضافية وإستخدامه أيضًا لحالات الطوارئ في إنتظار الترخيص.

ومع ذلك، يمكن أن يكون اللقاح جاهزًا لعامة السكان في العام المقبل فقط. تم التصريح بذلك من قبل شركة Moderna، وهي الشركة التي طورت اللقاح الآخر، على الرغم من أنها ذكرت أنه يمكن أن يكون جاهزًا للإستخدام من قبل العاملين في مجال الرعاية الصحية في وقت مبكر من هذا الخريف.

kasmi39

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *