الجزائر تؤجل دورة ألعاب البحر المتوسط

الجزائر تؤجل دورة ألعاب البحر المتوسط

أكد وزير الشباب والرياضة الجزائري سيد علي خالدي تأجيل دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط التي كانت مقررة بمدينة وهران غربي الجزائر بين 24 يونيو والخامس من يوليو 2021، لتقام في عام 2022.

ولم يقدم التلفزيون الجزائري الحكومي، الذي أذاع الخبر، أي تفاصيل إضافية بشأن هذا القرار، لكن بدا واضحاً أنه مرتبط بقرار تأجيل دورة الألعاب الأولمبية بالعاصمة اليابانية طوكيو، لتقام بين 23 يوليو والثامن من أغسطس 2021.

وكانت تقارير قد تحدثت عن تأجيل دورة وهران المتوسطية إلى عام 2022، لاستحالة تنظيمها في نفس العام الذي تقام فيه الأولمبياد، وهو ما ذهب إليه عمار عدادي رئيس اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط.

وأوضح عدادي أن الجمعية العمومية للجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط أقرت في أغسطس الماضي في اجتماعها بمدينة باتراس اليونانية، العودة إلى السنوات الزوجية في تنظيم الألعاب بدلاً من السنوات الفردية. وأشار إلى أن الدورة التي تلي دورة وهران ستقام بمدينة تارانتو الإيطالية عام 2026.

وفي سياق آخر ذكر الاتحاد الدولي لألعاب القوى أنه يدرس الآن نقل بطولة العالم للقوى والتي كانت مقررة العام المقبل إلى عام 2022 بعد قرار تأجيل دورة الألعاب الأولمبية القادمة في طوكيو إلى 2021 وتحديد موعدها الجديد.

واتفقت اللجنة الأولمبية الدولية مع اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو على إقامة الأولمبياد المؤجل إلى عام 2021 في الفترة من 23 يوليو إلى الثامن من أغسطس 2021.

ونتيجة لتأجيل الأولمبياد إلى العام المقبل والموعد المحدد لإقامة هذه النسخة الأولمبية، أشار الاتحاد الدولي للقوى إلى ضرورة تأجيل مونديال القوى الذي كان مقرراً في الفترة من السادس إلى 15 أغسطس 2021 بمدينة يوجين في أوريغون بالولايات المتحدة الأميركية إلى 2022.

وأشار الاتحاد الدولي للسباحة (فينا) إلى أنه سيدرس إقامة هذه البطولة في موعد آخر من العام المقبل أفضل من نقلها إلى 2022.

كما تحتاج كل من بطولتي العالم لسباقات الدراجات والتايكواندو إلى تعديل موعدها أيضاً بعدما كانت مقررة في 2022.

kasmi39

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *