كورونا يضرب 100 حدث رياضي حول العالم!

كورونا يضرب 100 حدث رياضي حول العالم!

قد يكون قرار منع المصافحة بين اللاعبين والأجهزة الفنية في مباريات الدوري الإنجليزي أكثر القرارات جذباً للاهتمام الجماهيري خلال الساعات الماضية، تفاعلاً مع تأثيرات فيروس «كورونا» على المسابقات والبطولات الرياضية العالمية، لكنه يظل واحداً من بين أكثر من 100 قرار تم اتخاذها في كافة دول العالم منذ 22 يناير الماضي، أي على مدار 45 يوماً.

ومن المتوقع أن يظهر صوت صافرات الحكام والكرة أثناء ركلها وأصوات اللاعبين والمدربين بدلاً من صوت الجماهير، في ظل إقامة المباريات من دون جماهير.

وبالنظر إلى أهمية ومكانة البطولات العالمية، فإن قرار إقامة مباريات الدوري الإيطالي من دون حضور جماهيري بعد فترة من التأجيلات، هو القرار الأكثر أهمية في الفترة الماضية، وستتكبد الأندية الإيطالية خسائر كبيرة جراء هذا القرار، إلا أن شعار «السلامة أولاً» يتم تطبيقه دون تردد، مهما كان الأمر، خاصة أن إيطاليا شهدت موت 100 مصاب بفيروس كورونا، من بين أكثر من 3 آلاف حالة تم تشخيصها رسمياً بأنها مصابة بالفيروس.

وتشير تقارير إلى أن الدوري الإنجليزي، وهو الدوري الأغنى والأقوى والأكثر جماهيرية عالمياً، في طريقه لاتخاذ قرارات بناء على توصيات حكومية بإقامة المباريات من دون حضور جماهيري لمرحلتين على الأقل.

وقد دعت الحكومة البريطانية إلى عقد اجتماع موسع مع مختلف الهيئات الرياضية والقنوات، يعقد لبحث تداعيات انتشار فيروس كورونا.

ويعيش عشاق ليفربول حالة من القلق الشديد، نظراً لوجود احتمالات إلغاء المسابقة الموسم الحالي إذا أصيب أي لاعب بالفيروس، وإذا حدث هذا التطور، فإن حلم ليفربول في الفوز بلقب الدوري والمؤجل منذ 30 عاماً، سوف ينتهي لأسباب خارجة عن إرادة الجميع، وقد تسابق جمهور الأندية المنافسة في نشر هاشتاج يقول: «انقذوا العالم بحرمان ليفربول من لقب الدوري» في إشارة إلى ضرورة إلغاء الدوري الإنجليزي، ومن ثم حرمان ليفربول من لقب هو الأقرب للظفر به.

وكان للاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» حضوره في مواجهة الأزمة التي ترتبت على انتشار فيروس كورونا، حيث أكد الرئيس جياني إنفانتينو أن سلامة الوسط الكروي والجماهير هي الهدف الأهم، وسوف يتم بحث تأجيل مباريات تصفيات التأهل لمونديال 2022 عن القارة الآسيوية، وذلك خلال الاجتماعات المقررة اليوم وغداً، وبنسبة كبيرة فإن قرار التأجيل تم اتخاذه، وسوف يعلن رسمياً خلال ساعات.

على المستوى العربي، تم تأجيل الكثير من الفعاليات الرياضية، وتم إقرار إقامة مباريات دوري الخليج العربي من دون حضور جماهيري، كما اتخذت السعودية قراراً مماثلاً، فقد نشرت وزارة الرياضة بياناً رسمياً، جاء فيه أنه بناءً على التدابير الوقائية الصادرة من اللجنة المعنية بمتابعة مستجدات الوضع لفيروس كورونا.

وانطلاقاً من حرص الوزارة على سلامة الجميع، ولمنع انتشار هذا الفيروس، خصوصاً في الأماكن التي تشهد تجمعاً كثيفاً للحشود البشرية، فقد تقرر تعليق الحضور الجماهيري في جميع المنافسات الرياضية في كافة الألعاب اعتباراً من السبت وحتى إشعار آخر، على أن تتم مراجعة هذا القرار بشكل مستمر مع الجهات ذات العلاقة.

قرارات تأجيل وإلغاء لمواجهة الخطر

وفقاً لتقرير هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» فقد تم اتخاذ عدة قرارات حول العالم في مختلف الألعاب لمواجهة فيروس كورونا، منها تأجيل ماراثون بولندا الذي كان مقرراً 29 مارس ليقام 17 أكتوبر المقبل، وتأجيل الجولة الأوروبية للجولف، وبطولة العالم للجمباز المقرر لها 18 إلى 21 مارس الجاري التي تقرر أن تقام من دون حضور جماهيري.

كما تم تأجيل مباريات كرة قدم في عدة دوريات أوروبية، وإقامة مباريات أخرى في دول أخرى من دون حضور جماهيري، ولا يزال الموقف شائكاً ويتأرجح بين الإلغاء والتأجيل وإقامة المنافسات من دون حضور جماهيري.

kasmi39

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *